50 ألف مصل في الأقصى وخطيب الجمعة يدعو للرباط بالمسجد .

اعلن هنا

اعلن هنا

50 ألف مصل في الأقصى وخطيب الجمعة يدعو للرباط بالمسجد .

أبرار جودة
الكاتب : أبرار جودة
تاريخ النشر : 05-08-2022
اخر تعديل : 18-08-2022

أدى عشرات آلاف المواطنين صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم الحواجز الإسرائيلية.

وأفادت مصادر مقدسية، أن نحو 50 ألف مصلٍ أدوا صلاة الجمعة في باحات ومصليات المسجد الأقصى المسقوفة.

ومن بين المصلين من حضر من مدن وقرى الضفة الغربية وأراضي الـ 48، وبقي في المسجد بعد أداء صلاة الفجر.

ومنذ ساعات الصباح، انتشرت قوات الاحتلال في شوارع القدس ومحيط الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات منهم من دخول المسجد.

وخلال خطبة الجمعة قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم، إن رباط المسلمين في الأقصى وقدسهم وعقارات المقدسيين أمانة.

ودعا الشيخ سليم الفلسطينيين إلى الثبات على الرباط في الأقصى، للتأكيد على أن المسلمين يصرون على حقهم ورباطهم في المسجد.

والأربعاء، قال خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إن الوضع في المسجد "يزداد خطورة" بسبب استمرار ممارسات الاحتلال وجماعات المستوطنين التهويدية.

وحذر صبري في تصريح صحفي، من استمرار اعتداءات قوات الاحتلال على الأوقاف الإسلامية ومساعيها لإزالتها في محيط باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد الأقصى.

كانت جماعات "الهيكل" المزعوم قد كشفت مؤخرًا، أنها ناقشت مع مسؤولين إسرائيليين إزالة التلة الترابية والجسر الخشبي الذي يصل من ساحة البراق إلى باب المغاربة.

وأفادت أنها في المقابل ستقوم ببناء جسر ثابت يحمل عبارات توراتية، على أن يكون واسعًا لزيادة أعداد المقتحمين للأقصى.

وتزامن الكشف عن المخطط، مع نشر تلك الجماعات دعوات لتنظيم اقتحامات واسعة النطاق للمسجد الأقصى في 9 آب/ أغسطس، في ذكرى ما يسمى بـ "خراب الهيكل".

وفي المقابل، حذرت الهيئات والمرجعيات الإسلامية في القدس من "خطورة تصاعد وتنامي هذه الدعوات التحريضية والمخططات التهويدية الاستفزازية ضد المسجد الأقصى".

فئات الخبر : القدس , أخبار فلسطينية

اعلن هنا

اعلن هنا

اعلن هنا

اعلن هنا