اعلن هنا

اعلن هنا

يائير لبيد رئيسا للحكومة ريثما تجري الانتخابات في مطلع نوفمبر

رشيد عناية
الكاتب : رشيد عناية
تاريخ النشر : 30-06-2022
اخر تعديل : 18-08-2022

قرر الكنيست الإسرائيلي الخميس إجراء خامس انتخابات مبكرة في أقل من أربع سنوات وحدّد موعدها في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في خطوة تمهد لحله. وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد تحرك الأسبوع الماضي لحل البرلمان بعد صراع داخلي جعل ائتلافه الحاكم عاجزا. ومن المرجح أن يهيمن احتمال عودة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو إلى الحكم على الحملة الانتخابية.

 

في خطوة تمهد لإجراء خامس انتخابات في أقل من أربع سنوات، قرر النواب الإسرائيليون الخميس تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في مطلع تشرين/ الأول نوفمبر المقبل في خطوة تمهد لحل الكنيست، ما يزيد من حالة الغموض السياسي في وقت تعاني فيه من ارتفاع تكاليف المعيشة وتجدد الجهود الدولية لإحياء اتفاق نووي مع إيران. 

وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت أعلن في وقت سابق أنه لن يخوض الانتخابات المقبلة لكنه سيحتفظ بمنصبه كرئيس وزراء بالتبادل بعد أن يتولى شريكه في الائتلاف الحاكم يائير لابيد رئاسة الحكومة المؤقتة. وقال للصحافيين الأربعاء "أترك ورائي دولة مزدهرة وقوية وآمنة". وأضاف "لقد أثبتنا هذا العام أن أصحاب الآراء المختلفة جدا يمكنهم العمل معا"، في إشارة إلى ائتلافه المتنوع إيديولوجيا.

هذا وقد أقاد مرالنا أن يائير لبيد أصبح نهائيا رئيسا للحكومة ريثما تجري انتخابات الكنيست في بداية نوفمبر.

فئات الخبر : أخبار محلية

اعلن هنا

اعلن هنا

اعلن هنا

اعلن هنا